وخز الأطراف أو "التنميل"

 

إن الشعور بالوخز في اليدين والقدمين هو شعور شائع جداً ومزعج. وأحياناً يكون الشعور بالوخز مؤقتاً وناتج عن ممارسات معينة نقوم بها مثل الضغط المستمر على الأعصاب عند التواء الذراع تحت الرأس أثناء النوم. أو قد ينتج عن الضغط المستمر على الأعصاب عند وضع رجل على رجل لفترة طويلة. وفي تلك الحالات، فإن الشعور بالوخز – والذي عادةً ما يكون غير مؤلم ولكنه مزعج للغاية –يمكن التخفيف منه عن طريق إزالة الضغط المسبب له.

وهناك بعض الحالات الأخرى يكون فيها الشعور بالوخز غير ناتج عن الضغط المؤقت، ولكنه يمكن أن يكون حاداً أو عرضياً أو مزمناً. ويمكن أيضاً أن يصاحب بعض الأعراض مثل الألم والحكة والتنميل وضمور العضلات. وفي تلك الحالات، قد يكون الشعور بالوخز علامة على وجود العديد من الأمراض المختلفة مثل:

السُكّري: عندئذٍ قد يسبب ذلك مجموعة من الأضرار للجسم، وأحد أشكال هذه الأضرار هو تلف الأعصاب أو "التهاب الأعصاب" الذي يمكن أن يسبب شعور بالوخز في نهاية الأطراف بالجسم. إذا شعرت بالوخز في يديك أو قدميك وكان ذلك مصحوباً بعطش شديد أو الذهاب المتكرر إلى دورة المياه والنعاس ونقص الوزن أو جميع تلك الأعراض، عندها قد تكون مصاباً بالسُكّري.

الجرعة الزائدة من فيتامين ب6: إن فيتامين ب6 جزء مهم من نظامنا الغذائي وهو مسئول عن مساعدة أجسامنا على تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة ويمكن أحياناً أن يسبب الشعور بارتفاع خفيف في الطاقة عند تناوله. وللأسف فإن تناول جرعة زائدة من فيتامين ب6، فإن ذلك أيضاً يمكن أن يسبب التهاب الأعصاب أو تلف الأعصاب الذي يؤدي إلى الشعور بالوخز في أصابع اليدين أو أصابع القدمين أو كلاهما.

ضعف الدورة الدموية: يمكن أن ينتج الشعور بالوخز أيضاً عن نقص الدم في الأصابع والذي يسبب أيضاً الشعور بالثقل الشديد في الأصابع وبرودتها في الغالب. إذا كنت تعاني من ضعف الدورة الدموية، فقد يحدث ذلك بشكل أكثر تكراراً.

0 Comments

Add new comment