مكونات اللياقة البدنية

مكونات اللياقة البدنية

 

ُستخدم مكونات اللياقة البدنية الخمس في المدارس وصالات الرياضة والأندية الصحية لقياس مستوى لياقتك البدنية. يتم تعريف اللياقة الإجمالية ممن خلال مدى عمل جسدك في كل من خمس فئات.

هنا هو ما يجب أن تعرفه عن المكونات الخمس للياقة البدنية.

عناصر اللياقة البدنية

العناصر الخمسة للياقة البدنية هي:

• التحمُّل القلبي الوعائي
• قوة العضلات
• تحمُّل العضلات
• المرونة
• تكوين الجسم

هذه المكونات الخمس تقيس قدرة الجسم على استخدام الأكسجين كوقود، قوتك العضلية وتحمُّلك ومرونة مفاصلك ودهون الجسم الكلية.

   وتُستخدم مجموعة من الاختبارات لقياس هذه المكونات. بمجرد أن يتم اختبارك في جميع العناصر الخمس، يمكن تكييف نظام غذائي اللياقة البدنية وفقا لاحتياجاتك الخاصة.

التحمُّل القلبي الوعائي
   يشير التحمُّل القلبي الوعائي إلى قدرة قلبك ورئتيك على العمل معا لإمداد جسمك بالأكسجين. غالبا ما يتم استخدام اختبار كوبر لتحليل التحمُّل القلبي الوعائي. التكيف الحيهوائي، مثل الركض البطيء والسباحة وركوب الدراجات يمكن أن يساعد على تحسين التحمُّل القلبي الوعائي.

قوة العضلات
   قوة العضلات تشير إلى قدر القوة التي يمكن للعضلات بذلها، في مجهود واحد. يمكن أن تستخدم التمارين مثل رفع الأثقال بالاستلقاء على الظهر ومكبس الساق أو لف العضلة ذات الرأسين لقياس قوة العضلات.

 

تحمُّل العضلات
يشير تحمُّل العضلات إلى قدرة العضلات على أداء جهد متواصل دون الشعور بالإرهاق. وغالبا ما تستخدم اختبارات ركوب الدراجات وأجهزة الخطو والجلوس لقياس تحمُّل العضلات.

المرونة
   تشير المرونة إلى قدرة كل مشترك للتعبير عن مجموعة كاملة من الحركة. ويمكن اختبار المرونة من خلال مد العضلات الفردية أو عن طريق أداء تمارين مثل الاندفاع إلى الأمام أو الجلوس والوصول.

 

تكوين الجسم
   يشير تكوين الجسم إلى كمية الدهون في جسدك مقابل مبلغ العضلات و العظام والأعضاء المنهكة. هناك عدة اختبارات يمكن استخدامها لقياس تكوين الجسم والتي يعد أكثرها موثوقية هو اختبار قياس الوزن تحت الماء، ولكن نظرا لحجم وتكلفة المعدات، وهذا النوع من الاختبار ليس شائعا. يستخدم العديد من الأطباء والصالات الرياضية والأندية الصحية اختبار اللف بدلا من ذلك.

هذه المكونات الخمس تقيس قدرة الجسم على استخدام الأكسجين كوقود، قوتك العضلية وتحمُّلك ومرونة مفاصلك ودهون الجسم الكلية.

تحسين مكونات فردية
   بمجرد قياس الخمسة عناصر للياقة البدنية الخاصة بك، يمكنك استخدام هذه المعلومات لتكوين نظام غذائي للياقة البدنية وفقا لاحتياجاتك الخاصة. إذا كنت ضعيفا في التحمُّل القلبي الوعائي، ستحتاج إلى تكيف حيهوائي في شكل الركض البطيء والسباحة وركوب الدراجات أو حتى الرياضة. يمكن أن تساعد تمارين تدريب القوة على تحسين قوة العضلات؛ إن ممارسة تمرين تدريب القوة الذي يستخدم الوزن المنخفض والمضلعات العالية يمكن أن تساعد في تحسين تحمُّل العضلات.

يمكن لليوجا ونظام بيلاتس للياقة البدنية المساعدة في تحسين المرونة بشكل عام. كما يمكن أن يفيد إتباع ممارسات التمارين الرياضية الجيدة؛ الاحماء والتمدد قبل تدريباتك، ثم الهدوء والتمدد بعد ذلك للحفاظ على عضلاتك من الضعف. غالبا ما تتحسن المرونة بسرعة مع ممارسة الرياضة. وكلما زادت ممارستك للرياضة، كلّما انخفض مؤشر كتلة جسمك مؤشر مع انخفاض وزنك.

يتضمن برنامج لياقة بدنية فعّال جميع المكونات الخمس للياقة البدنية. في حين أن تأكيد التمارين الرياضية لواحد أو أكثر من المكونات الأضعف أمر مقبول، تأكد من عدم إهمال الآخرين. وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي اتباع أي ممارسة مرهقة لمجموعة واحدة من العضلات أو مكوّن للياقة البدنية بما يعادل من 24 إلى 48 ساعة من الراحة في هذا المجال، لتمكينه من استرداد تعافيه.

0 Comments

Add new comment