مهارات التعايش الإيجابية لدى المراهقين

 

يعد تعليم المراهقين مهارات التركيز، وان يكون بهم وجهة نظر إيجابية ومهارات الإسترخاء أمرا هاما لتنمية شخصياتهم. إن تعلم التركيز على الإيجابيات والتواصل الكامل مع ما يقوم الشخص به والتعايش بفاعلية مع التحديات المستمرة التى قد تواجهه مفيدا لكل الأشخاص من كافة الأعمار. فجميع الأشخاص وخاصة المراهقين، يعيشون في عالم ملىء بالمتطلبات والضغوط وأسباب عديدة للتشتيت.

يمكن تعلم مهارات التعايش الإيجابية والإستمتاع بها وتطبيقها بفاعلية من قبل المراهقين عند تعلمها في المدارس العامة وفي المنزل.وفيما يلي بعض العوامل التي تساعد على توصيل مهارات التركيز بفاعلية للمراهقين:

  •  التركيز على عنصر واحد في المرة الواحدة.
  • السماح للأطفال بتوليالنقاشات
  • خلق بيئة محترمة تساعد على التواصل الإيجابي والتعليم التعاوني الإيجابي.
  •  إنتهاز الفرص لإظهار المهارات.
  •  الحفاظ على المرونة فيا يتعلق بتوصيل المفاهيم للمراهقين.