كيف يمكنك تكوين صداقات في العمل

 

ربما لا يعتبرمكان العمل الخاص بك مكان لتكوين صداقات رائعة تدوم طويلاً، ولكن اتضح أنه بتكوين القليل من الصداقات ربما تزيد فرصك في أن تُمنح مزيد من المسئولية وتصبح عنصراً هاماً في وظيفتك. ليس هذا فحسب، وإنما سيساعدك تكوين صداقات في العمل على أن تحب الوظيفة التي تقوم بها بشكل أكبر وسوف يعزز ذلك من ثقتك بنفسك على المدى الطويل.وحيث أنك تقضي وقتاً طويلاً في العمل وبين زملائك بالعمل، فإليك بعض النصائح لتساعدك في أن تُكوّن صداقات بشكل سهل وتُصبح شخصاً محبوباً في مكان العمل الخاص بك:

لا تكن خجولاً: إذا كنت تخشى الرفض، فإنكعلى الأرجح تعرضت لبعض المواقف في ماضيك تحول بينك وبين تكوين صداقات جديدة. لست بحاجة للتغلب على هذه المشاعر من أجل تكوين صداقات جديدة. ما تحتاجه هو أن تُقر بأن ذلك يلعب دوراً كبيراً في تفاعلاتك الاجتماعية.

كن جريئاً ومبادراً: يعتقد الجميعأن الشخص الجرئ المبادر يحظى بأسهل الأوقات لتكوين صداقات. جميعنا يحب أن يسمع دعابة جيدة للتخلص من بعض التوتر وخلق جو من المرح. ربما تحتاج لأن تتذكر دعابة كل صباح للأسبوعين التاليين. وما يحدث عادةً هو أن الناس سيرغبون في مشاركتك الضحك. كما سيرغبون في إلقاء الدعابات بدورهم. وهنا يكون وقتك لتتراجع وتترك المجال لغيرك ليتألقوا.

توقف وتحدث: يحب رؤساء العمل أن يشاهدوا موظفيهم في تناغم وانسجام مع بعضهم البعض. ولست أعني بذلك أن تقضي يومك في التواصل الاجتماعي، إلا أنه ليسهناك ما ينكر عليك أن تتوقف لبعض الوقت وتحظى ببعض الدردشة مع زملائك في العمل لبضع دقائق. وترغب معظم الشركات في أن تسود ثقافة بمكان العمل لا تتعلق فقط بالعاملين أو شاشات أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

من المهم لسعادتك في عملك أن تحظى بأصدقاء، لذا ابدأ الأن وأظهر للناس اهتمامك واخرج من قوقعتك واختلط بالجميع!