مأكولات للحصول على بشرة نضرة

 

ليس هناك حاجة للمكياج إذا فكرتي في نوعية الطعام قبل أن تتناوليه! إن تناول الطعام الصحيح يؤثر على كل من صحتك الداخلية ووزنك، ولكنه أيضاً يساعد على تحسين طبيعة بشرتك. فإن بإمكان بشرتنا الاستفادة من نفس العناصر الغذائية التي نحصل عليها من الأطعمة التي لها تأثير إيجابي على القلبوغيره من أعضاء الجسم الأساسية. وفي الحقيقة، تشير الأبحاث الحديثة إلى أن تناول الأطعمة الغنية بالبروتين وأنواع معينة من الفيتامينات والمعادن يمكن أن يكون له تأثير كبير في مقاومة الشيخوخة.

الطماطم

قد يساعد تناول أيّ من الأطعمة المشتقة من الطماطم مثل الصلصة وعصير الطماطم في إزالة حب الشباب. قد يقلل الليكوبين (المادة الكيميائية النباتية التي تعطي اللون الأحمر للطماطم) من الهرمون المسبب لحب الشباب، إلا أنه لا توجد نصائح محددة بشأن كمية الليكوبين التي يجب تناولها لمقاومة الحبوب المزمنة. إن الليكوبين والكاروتينويدات الأخرى الموجودة في البرتقال والفواكه والخضروات حمراء اللون يمكن أن تساعد في تحسين حالة مقاومة التأكسد للبشرة. وتقاوم مضادات التأكسد الجذور الطليقة الناتجة عن التعرض للشمس لفترات طويلة.

الشاي الأخضر

يكافح الشاي الأخضر حب الشباب وذلك بفضل قدرته على خفض مستويات الهرمون المنتج لحب الشباب والمسمى بـثُنائي هيدروتيستوستيرون (DHT). هذا المشروب القوي غني أيضاً بمضادات التأكسد، التي تساعد على جعل بشرتك تبدو أكثر شباباً وصحة بشكل عام. وينصح بشرب كمية تصل إلى ثلاثة أكواب من الشاي الأخضر يومياً للحصول على النتيجة المرغوبة ولكي تستفيد بشرتك منه.

المأكولات البحرية

أظهرت دراسة أن الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية غنية بالأسماك والمأكولات البحرية لديهم تجاعيد بشرة أقل. وقد يكون سبب هذا أن أحماض أوميجا-3 الدهنية الموجودة في الأسماك والمأكولات البحرية تبطئ من عملية ظهور التجاعيد. ويعتبر ظهور التجاعيد شيئاً مُتأصل مع الالتهابات. فتأثير المواد الكيميائية المسببة للالتهابات هو بشكل أساسي كتأثير الأمطار الحمضية على الكولاجين الموجود ببشرتك. وأحماض أوميجا-3 تحول دون إنتاج تلك المواد الكيميائية. ويمكن أن تساعد أحماض أوميجا-3 أيضاً على مقاومة حب الشباب ولهذا السبب يُنصح للذين يعانون من حب الشباب بتناول من أربع إلى خمس وجبات من الأسماك الغنية بالزيوت كل أسبوع من أجل علاج الحالة.

البطاطا الحلوة

حافظي على بشرتك ناعمة وملساء من خلال إدخال البطاطا الحلوة في نظامك الغذائي. فهي غنيةٌ بالبيتا كاروتين وعند تناولها، فإنها تتحول إلى فيتامين أ، وهو عامل رئيسي للحفاظ على نعومة بشرتك.

Posted in Dieting