نظام غذائي محكوم بمهلة محددة

 

تكونين في أفضل حالاتك التحفيزية عندما يكون لديك رؤية بهدف محدد أو حدث جديد تستعدين له. عندما تنشغلين بمهمة ما، كالعناية بمظهرك لحضور حفل زفاف او أي مناسبة مهمة أخرى ترغبين في الظهور فيها بأفضل مظهر.

والجميل في شعورك بالتحفز من خلال الموعد المحدد في دفتر المواعيد هو أنك تدركين أنه مهما كانت التضحية التي ستقومين بها الآن فإنها لن تدوم للأبد، وهكذا يساعدك ذلك الأمر على التمسك بها والاتزام بالموعد. وعادةً ما ينجح الأفراد من أصحاب هذه العقلية في تحقيق أهدافهم، وهو حافز رائع للاستمرار في السعي وراء المزيد وتحقيقه. ويتعرض أصحاب العقلية قصيرة المدى أيضاً للمجازفة بكونهم غير واقعيين مع طموحاتهم، وربما باختيارهم حمية قاسية من أجل نتائج فورية بدلاً من اعتماد استراتيجية أكثر صحية وأبطأ من شأنها أن تؤتي ثمارها على المدى البعيد. ويميل هذا النوع أيضاً إلى البحث عن مغامرات جديدة ويشعر بالملل سريعاً. ويعد الحل الوحيد لتحقيق أهدافك هو التحفيز المستمر لنفسك بسلسلة من الأهداف الجديدة بحيث يمكنك الاحتفاظ بنمط حياة صحي لسنوات قادمة. ويمثل إدخال قدر أكبر من المناسبات السعيدة في حياتك السبب القوي التالي للاحتفاظ برشاقتك ودائماً ما يكون ذلك الأمر قاب قوسين أو أدنى من الصواب.

 

·         ابدأي التوصيل/ضعي القابس/اشحني طاقتك.أنت تتنفسين الجديد، لذا اعملي على تهيئة نفسك للتعامل مع التطبيقات على شبكة الإنترنت وعلى أجهزة الآي فون والتي ترسم لك خريطة تفصيلية بالعادات اليومية المرتبطة بالحمية أو اللياقة البدنية. وحتى بعدما تصلين لهدفك، فإن تتبع الوجبات والحركات يساعدك في الحفاظ على وزنك. حاولي الوصول لهدفك ومدونة الأطعمة والتمارين الخاصة بنا!

  • حددي أهدافك ورتبيها.خططي لنفسك مهمة صحية لتأتي عقب آخر نجاحاتك، مثل الالتحاق بمدرسة للطهي النباتي أو استضافة حفل عشاء.
  • امنحي نفسك خمس دقائق. هل تعملين بجهد؟ امنحي نفسك بعض الاستراحات؛ فقد يؤدي الإنهاك الشديد للشعور بالنهم. احصلي على جلسة لحمام البخار أسبوعياً (وليس الفصول الجماعية للتبديل بالعجلة) أو شاهدي مباراة (وليس مقطع فيديو حول تمارين البطن).
  • عودي بالزمن للوراء.للاحتفاظ بما حققتيه من نتائج صعبة المنال، استحضري في مخيلتك حالتك التي كنت عليها قبل التغيير (تظاهري بأنك تشاهدين نفسك في فيلم). فقد أظهرت الأبحاث أن ذلك يساعدك على الحفاظ على إنجازاتك.
  • ليكن تفكيرك بحدود.لا يمكنك فقد 10 أرطال من وزنكقبل أسبوع من لقائك بشخص لا تعرفيه، وإذا حاولت ذلك قد يسبب لك ذلك الإنهاك الشديد، ولا يُحدِث إلا تغييرات طفيفة قد تدوم معك إلى الأبد!